الشيخ علي بن حاج ينفي الإدلاء بتصريح أو حوار رسمي لجريدة النهار
نشر من المحرر في March 25 2013 20:44:19
في اتصال مع الهيئة الإعلامية صرح نائب رئيس الجبهة الإسلامية للإنقاذ أنه لم يكن له تصريح رسمي لجريدة النهار والذي نسب له في عددها بتاريخ 24 مارس2013م وأنه لم يسبق له أن اتصل بالجريدة المذكورة ، غاية ما في الأمر أن بعض العاملين فيها هم الذين يتصلون به على غرّ بين الحين والحين فيعتذر عن الإدلاء بأي تصريح أو حوار لهم ويؤكد من أراد أن يعرف وجهة نظري في الأحداث الداخلية أو الخارجية فعليه بكلمة الجمعة أو عبر الهيئة أو في الموقع الرسمي للجبهة أو عبر البيانات الصحيحة الموقعة شريطة عدم إخراج التصريحات عن سياقها الصحيح وكل إعلامي أو صحفي يحاول العبث بالتصريحات أو إخراجها عن سباقها ولحاقها أو ظرفها المكاني أو الزمني أو محاولة التلفيق باقتطاع تصريحات من هنا وهناك لهدف ما وإخراجها في خليط غير متجانس أو صياغة عناوين ملفتة وصادمة وبالبند العريض لغرض ما في عقل صانعه ومخرجه يكون بصنيعه هذا قد جانب الموضوعية والأمانة العلمية وابتعد عن المهنية ورغم ذلك فالشيخ ينصح الجميع بالصدق والتثبت والابتعاد عن افتعال تصريحات غير ذات مصداقية....

أخــر أخبار الشيخ علي بن حاج بعد احتجازه ومنعه من دخول مدينة الأغواط


تفاصيل الخبر
الهيئة الإعلامية للشيخ علي بن حاج
الجزائر : الأثنين 1434/5/13 هـ - الموافق 2013/3/25 م
نائب رئيس الجبهة الإسلامية للإنقاذ
ينفي الإدلاء بتصريح أو حوار رسمي لجريدة النهار
* الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على المصطفى وآله وصحبه أجمعين
في اتصال مع الهيئة الإعلامية صرح نائب رئيس الجبهة الإسلامية للإنقاذ أنه لم يكن له تصريح رسمي لجريدة النهار والذي نسب له في عددها بتاريخ 24 مارس2013م وأنه لم يسبق له أن اتصل بالجريدة المذكورة ، غاية ما في الأمر أن بعض العاملين فيها هم الذين يتصلون به على غرّ بين الحين والحين فيعتذر عن الإدلاء بأي تصريح أو حوار لهم ويؤكد من أراد أن يعرف وجهة نظري في الأحداث الداخلية أو الخارجية فعليه بكلمة الجمعة أو عبر الهيئة أو في الموقع الرسمي للجبهة أو عبر البيانات الصحيحة الموقعة شريطة عدم إخراج التصريحات عن سياقها الصحيح وكل إعلامي أو صحفي يحاول العبث بالتصريحات أو إخراجها عن سباقها ولحاقها أو ظرفها المكاني أو الزمني أو محاولة التلفيق باقتطاع تصريحات من هنا وهناك لهدف ما وإخراجها في خليط غير متجانس أو صياغة عناوين ملفتة وصادمة وبالبند العريض لغرض ما في عقل صانعه ومخرجه يكون بصنيعه هذا قد جانب الموضوعية والأمانة العلمية وابتعد عن المهنية ورغم ذلك فالشيخ ينصح الجميع بالصدق والتثبت والابتعاد عن افتعال تصريحات غير ذات مصداقية.
فالتثبت والتدقيق يجب أن يكون سلاح القارئ الفطن وسلاح الإعلامي النزيه لأن ذلك هو السبيل الأنجع لتنوير الرأي العام لا إلى تضليله لا سيما في هذه الأيام العويصة التي تمر بها الجزائر حيث تزايدت الأراجيف والإشاعات والمعلومات المتناقضة ومحاولة التحريش بين الناس ومن عادة الشيخ عندما يُسأل عن شخصيات في الداخل أو الخارج يطالب من الصحفي السائل الرجوع مباشرة إلى المعني بالأمر لمعرفة الحقيقة من فمه مباشرة واستجلاء الحقيقة منه وقبل هذا وبعد هذا فنائب رئيس الجبهة الإسلامية للإنقاذ يري حق أي إعلامي أو صحفي في أن يكون مع أو ضد ذاك الطرف لكن بأمانة ومهنية وموضوعية واحترافية ونزاهة كما سبق ذكره
كما نؤكد في الأخير أنه لولا إلحاح بعض المتصلين ما كان للشيخ أن يرد على الصناعات الإعلامية وقال إن رجال السلطة الرابعة أحرار فيما يكتبون معه أو ضده غير أنه يدعو الجميع إلى الالتزام بالمهنية والنزاهة الأخلاقية عملا بالقاعدتين الذهبيتين قدسية الخبر وصدق المعلومة وحرية التحليل والتعليق وصدق الله إذ يقول حكاية عن سيدنا سليمان عليه السلام عندما جاءه الهدهد من سبأ بنبأ يقين "قَالَ سَنَنْظُرُ أَصَدَقْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْكَاذِبِينَ (27) ﴾. ( سورة النمل ). "و قوله تعالى" سَتُكْتَبُ شَهَادَتُهُمْ وَيُسْأَلُونَ. [الزخرف:19]. "وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم" إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى "وهدى الله الجميع للتي هي أقوم.
والله من وراء القصد وهو يهدي إلى سواء السبيل


أخــر أخبار الشيخ علي بن حاج بعد احتجازه ومنعه من دخول مدينة الأغواط




طبعت هذه الصفحة من موقع أخبار الجزائر -

العودة إلى الموقع